روضة المستقبل جبل المكبر تحتفل بتخريج فوج"الحب والعطاء"

القدس/ جبل المكبر :- إحتفلت روضة إمليسون جبل المكبر أمس السبت بتخريج طلاب روضتها فوج "الحب والعطاء" في قاعة المسرح الوطني الفلسطيني " الحكواتي" في القدس،بحضور حشد من أهالي الأطفال ومديرة عام الجمعية السيدة دلال لافي وعضو مجلس أمناء الجمعية الأستاذ زياد الحموري  ومديرة الروضة المربية سناء أبو العمل  وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية ومعلمات الروضة وقد بدأ الحفل الذي تولت عرافته المربية تحرير عطوان بدخول موكب الأطفال الخريجيين،ومن ثم تلاوة آيات قرانية،ومن بعد ذلك ألقت مديرة عام الجمعية السيدة دلال لافي كلمة  قالت فيها " ها نحن نطوي صفحة جديدة زاهرة في المسيرة الرائعة التي لا تعرف الكلل ..... مسيرة صناعة وتربية وتعليم وصقل فلذات اكبادنا ... رواد المستقبل ،وهي مهمة صعبة لكنها قمة في المتعة والروعة حيث يرى الواحد منا امام ناظريه كيف يتطورون وينضجون ويكبرون ويبدعون ويتألقون فيشعر بالسعادة الغامرة انها اجمل مهمة في هذا الكون .... رعاية وحماية واحتضان هذه الازاهير متعددة الشخصيات والألوان والنكهات ومن ثم نثرها في جنبات الوطن على درب التألق والنجاح "....

 

 

أما المربية سناء أبو العمل مديرة الروضة  فقد قالت في كلمتها "في هذا العام أدخلنا  برنامج استكمال للمربيات بإشراف المرشدة التربوية  هناء لافي في عدة مواضيع   تهتم بالطفل وشخصيته وتطويره ومن مشاريع الروضة  مشروع القصة التي أثرت   بأطفالنا لغويا ومعلوماتياً، وعملت

على دعم الاتصال والتواصل بين الطفل وذويه ودعم القيم والمفاهيم الاجتماعية والتربوية ، فلم تبخل معلماتنا الفاضلات بجهدهن وعطائهن ليتميز أطفالنا ،ونحن إن شاء الله سوف نستمر بالسنوات القادمة في مشروع القصة ، وسنعمل على تطويرها لتكون أداة للتعلم والتربية  وبلورة الشخصية، وكذلك عملت الروضة على تطوير منهاج اللغة الانجليزية، وتجديده لنركز على عنصر  المحادثة واثراء الطفل لغويا،وتدريبه على الكتابة بشكل سليم ، وما زلنا  نسعى  جاهدين لكل ما هو  جديد من اساليب تربوية  وتعليمية".

الأستاذ زياد الحموري عضو مجلس أمناء الجمعية قال في كلمته " نحن  نثمن عالياً دور وجهود الجمعية،وأضاف بان هذا التخريج هو أفضل رد لما تتعرض له مدينة القدس من هجمة إحتلالية شرسة،وبأن تمسك شعبنا بالتعليم يأتي في سياق الرد على سياسة الإحتلال بتجهيل طلبتنا ،من خلال فرض المنهاج الإسرائيلي عليهم،وبأن ما ينتظر شعبنا في القدس وفي كل فلسطين خطير جداً،وتزامن هذا التخريج مع الذكرى السبعين لنكبة شعبنا، يأتي لكي يقول للإحتلال، بان أطفالنا باقون ومنغرسون في أرضهم ولا ينسون...وفي الختام دعا الى بذل المزيد من الجهود وتضافرها من اجل النهوض بشكل كبير في الجمعية،التي تستحق كل الدعم والمساندة لدورها الوطني والتربوي والتعليمي والمجتمعي".

وقد تخلل الإحتفال مجموعة من الفقرات  واللوحات الفنية والتراثية والدبكات الشعبية و الإسكتشات المسرحية والأشعار،ومن بعد ذلك ،تم تكريم الأطفال من حفظة القرآن الكريم،وليختتم الحفل بتكرم رئيسة الجمعية المربية رحاب عبيدية التي تسلم عنها درع التكريم المربية امينة عثمان ومديرة عام الجمعية السيدة دلال لافي ومديرة الروضة المربية سناء أبو العمل..