حضانة أمليسون العيسوية تقيم حفلاً لأطفالها

القدس/ العيسوية :- أقامت حضانة إمليسون العيسوية يوم السبت الماضي  بحضور رئيسة الجمعية المربية رحاب عبيدية  ومديرة الحضانة المربية مي العمري ومعلمات الروضة حفلاً لأطفال الروضة،العمري في كلمتها قالت بأنهم ارتأوا أن يحدثوا بعض التغير في احتفالية التخرج لهذا العام،وأوضحت العمري بأنه منذ بداية العام الحالي تم مع المربيات بناء مشروعين نشطين وحيويين :- الأول إعادة تدوير وإنتاج العاب تربوية وأدوات موسيقية من مخلفات البيئة،والثاني الزراعة والطعام الصحي،والهدف من ذلك فحص مدى تأثير عملية التدوير والزراعة على التفاعل الاجتماعي العاطفي واللغوي على الأطفال،فالاتصال والتواصل هم الأساس لبناء المجتمعات ودون معرفة قدرات الأطفال على الاتصال والتواصل لا مجال للتعرف على قدراتهم وامكانياتهم الذهنية المعرفية ومستوى لغتهم وقيمهم واخلاقياتهم خاصة التعاطفية منها بجيل الطفولة المبكرة.

رئيسة الجمعية رحاب عبيدية ،أشادت بجهود مديرة الروضة ومعلماتها،وما يقمن به من  دور في طرح أفكار ابداعية  تحدث تطور حقيقي في مستوى الخدمات التي تقدمها الحضانة،وفي مستوى وعي الأطفال وتفكيرهم وقدرتهم على الإتصال والتواصل..واضافت عبيدية بأن جمعية امليسون تحرض دوماً على ان تكون حضاناتها متطورة ورائدة في الأفكار النوعية،وكذلك تطرقت في كلمتها الى أن هؤلاء الأطفال هم بناة المستقبل يحملون شعلة العلم ويبنون الوطن،نحمد الله ونشكره إننا استطعنا ان نتميز ونعمل بجد وابداع بفضل الله وطاقم معلماتنا المتميزات.

وفي هذا الحفل عرضت العديد من الزوايا التي تبين وتوضح كيفية الاستفادة من ملفات البيئة في انتاج العاب تربوية وادوات موسيقية.وايضا كانت هناك زوايا للطعام الصحي بدون المواد الحافظة أو المتغذية على المواد الكيماوية.